Welcome

مرحبا بكل الزوار

أهلا وسهلا بكم في مدونتي

لاستضافة موقعك

2011/05/04

أتممت العشرين

هذه صورتي عندما كان عمري عاما 

وها أنا اليوم قد أكملت العشرين من عمري !
كم هي قصيرة هذه الدنيا.
كم هي حقيرة، ولا تساوي شيئا، نعم هي لا تساوي شيئا أبدًا.
أياما معدودة وسنفارقها ولن ينفعنا إلا عملنا.
الكثير من الناس يحتفل بيوم مولده سنويا، إذا أردت أن تحتفل فاحتفل كما شئت ولكن حاسب نفسك أولا.
ماذا قدمت في عامي الماضي، هل أحسنت أم أسأت، هل أثمرت، هل طورت في حياتي؟!
هل جددت حياتي أو حياة غيري.
أيام من حياتي مرت محسوبة علي وسأسأل عنها يوم القيامة، كل دقيقة وكل ثانية سأحاسب عليها.
وقفة مع النفس:
على كل إنسان أن يقف مع نفسه سنويًا ويحاسبها ويضع خطة جديدة لعامه القادم، حتى يكون احتفاله احتفالا بانجازاته التي قدمها لنفسه بل ولغيره أيضا، عوضا عن احتفاله بعام مضى من حياته دون جدوى.
مر من عمري ثلثه تقريبا – والأعمار بيد الله – والسؤال ماذا فعلت في عشرين عاما مضت من حياتي.
أتمنى يا نفس أن تتوبي إلى الله.
أتمنى يا نفس أن تحبي رسولك وتتبعيه.
أتمنى يا نفس أن تطيعي والديك.
أتمنى يا نفس أن تجتهدي في دراستك.
أتمنى يا نفس أن تسعي لوحدة أمتك.
أتمنى يا نفس أن تنهضي بأمتك.
هل وصلت الرسالة ؟
نعم وصلت ومن الآن سنحسبها بالثانية ولن نضيع وقتا أبدا، لأن الحياة قصيرة.
من اليوم شعار جديد ... جدد حياتك.


محمود الدسوقي
http://twitter.com/MahAldosouky

هناك تعليقان (2):

  1. كل عام وأنتم إلى الرحمن أقرب ..
    كلُّ عامٍ ومحاسبة النفس لديكم متجددة
    جميلةٌ هذه النظرة للدنيا
    لكن الأجمل أن تُمزج بنظرة تفاؤلية توازن بين الدنيا والآخرة ..
    فكلٌّ جميلٌ للمؤمن
    .
    همسة :
    أدرجتُ تعليقاً سابقاً لكنه لم يظهر
    ~
    بوركتَ أخي

    ردحذف
  2. وأنت بخير وصحة وسعادة
    هي مجرد وقفة لمعاتبة النفس لبعض أخطائها
    ولكن الأمل والتفاؤل موجودين لا محالة


    ~~

    التعليق الان موجود وظاهر
    أعتذر عن التأخير
    كنت مريض

    أشكرك
    جزاكِ الله خيرا

    ردحذف